رسالة ماجستير في كلية الفنون التطبيقية تناقش ابتكارية اعادة استعمال المنتجات الصناعية في تصميم الفضاءات الداخلية

ناقشت رسالة الماجستير في كلية الفنون التطبيقية/ الجامعة التقنية الوسطى ابتكارية اعادة استعمال المنتجات الصناعية في تصميم الفضاءات الداخلية للطالبة رجاء عبد الواحد قسم تقنيات التصميم الداخلي في قاعة الصناعات الكيمياوية اليوم الخميس الموافق 26/ تشرين الاول/2023 .

تهدف الرسالة الى الكشف عن الاليات الابتكارية لإعادة استعمال المنتجات الصناعية ودورها في تصميم الفضاءات الداخلية .

بينت الرسالة ان الابتكار يعد المحور الأساس للعملية التصميمية عموما وللتصميم الداخلي وتكوين الفضاءات الداخلية ذات الاغراض المختلفة بشكل خاص ، ويحاول المصمم الداخلي ان ينتهج مناهج عديدة في عمله لبلوغ أهدافه ، وان يجد الأساليب والطرائق التي تساعده على اظهار افكاره الى الوجود ، ولطالما كان التوجه البيئي حاضرا في ذهن المصمم الداخلي في تقديم افكاره الخاصة بتكوين الفضاءات الداخلية ذات الوظائف المختلفة ، لقد حمل هذا التوجه في طياته العديد من الافكار التي عكست تعامل الانسان مع البيئة في سبيل ايجاد الحلول البيئية لمشكلاته ، وتعد فكرة اعادة الاستعمال للأشياء والمواد التي انتهى استعمالها احدى تلك الافكار التي استطاع المصمم الداخلي ان يستفيد منها في عمله التصميمي البيئي فتمكن من ابتكار الكثير من التصميمات سواء كانت فضاءات داخلية او قطع أثاث على اساس اعادة استعمال المواد والأشياء ، وقد كانت المنتجات الصناعية المستهلكة واحدة من الاشياء التي تعامل معها المصمم الداخلي عند تفكيره بتصميم وتنفيذ الفضاءات الداخلي ذات الوظائف المختلفة ومنها الفضاءات.

وقد ترأس اللجنة الأستاذ المساعد الدكتورة شيماء زكي معاون العميد للشؤون العلمية وعضوية الأستاذ المساعد الدكتور وسام حسن هاشم جامعة بغداد كلية الفنون الجميلة والدكتور احمد طالب ليلو معهد الفنون التطبيقية وبإشراف الاستاذ المساعد الدكتور احمد سلطان خلف رئيس قسم تقنيات التصميم الداخلي.

واوصت الرسالة الوزارات والشركات المهتمة بالشأن البيئي بالإفادة من نتائج البحث في تصميم وحدات سكنية صغيرة بإعادة استعمال حاويات الشحن بالإضافة الى انها اوصت المصممين الداخليين بالإفادة من نتائج البحث عند قيامهم بتصميم وحدات سكنية بالاعتماد على اعادة استعمال المنتجات الصناعية بشكل عام وحاويات الشحن.

وبعد مناقشة الرسالة ومضمونها ونتائجها قررت اللجنة قبولها ومنح الطالبة درجة الماجستير في اختصاصها.